منتدي شبيبة مارفرنسيس بالجيزة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العقيدة للاطفال3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ramy adwer
مدير المنتدي
مدير  المنتدي


المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 06/08/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: العقيدة للاطفال3   الأحد أغسطس 10, 2008 10:55 pm

- ما هي الأسرار المقدسة؟

1. سر المعمودية، 2. سر التثبيت، 3. سر الإفخارستيا، 4. سر التوبة، 5. سر مسحة المرضى، 6. سر الزواج، 7. سر الرسامة المقدسة.

اليوم لكي تسعد قلب يسوع الذي يحبك، اغفر إلى أحد الأطفال الذين قد اساؤوا إليك في الماضي.

صلاة: فلتكن نعمة الله الأب دائما معاً، ومع كل أقرباءنا وأحباءنا.

22- سر المعمودية

سر المعمودية هو أول الأسرار المقدسة، والذي بدونه لا يمكن قبول باقي الأسرار.

وهو سر يعطي لمن يقبله، نعمة أن يصبح ابناً لله، تابعا ليسوع.

- ما هو سر المعمودية؟

إنه السر الذي من خلاله نصبح مسيحيين، أي تابعين للمسيح، وأبناء لله، وأعضاء في الكنيسة المقدسة.

اسأل والديك عن اليوم الذي قبلت فيه سر المعمودية، وتذكر دائما هذا اليوم، لأنه يوم ميلادك الثاني، والذي أصبحت فيه مسيحيا. وهو سر لا يمكن محوه أو إعادته.

أشكر الله الذي خلقك مسيحياً عن طريق المعمودية.

صلاة: أشكر وأعبدك وأحمدك يا إلهي الحبيب لأنك خلقتني مسيحيا.

23- سر التثبيت

سر التثبيت أو سر مسحة الميرون هو السر الذي يتثبت من خلاله المعمد بقبول الروح القدس، فيصبح تلميذا وجنديا للمسيح، وهو سر لا يكرر، كسر المعمودية.

- ما هو سر التثبيت؟

هو السر الذي يجعلنا مسيحيين حقيقيين، تلاميذا للمسيح، وهيكلاً للروح القدس.

وهو نعمة إلهي تتطلب من كل مؤمن التفاعل معها، عن طريق حفظ كلام الله، واتباع وصاياه.

صلاة إلى الروح القدس: هلم أيها الروح القدس، أيها الملك السماوي المعزي، روح الحق، الحاضر في كل مكان، والمالىء الكُل. كنز الصالحات، والرازق الحياة. هلم واسكن فينا وطهرنا من كل دنس، وخلص أيها الصالح نفوسنا. قدوس الله، قدوس القوي، قدوس الذي لا يموت ارحمنا. المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين. آمين.

24- سر التوبة

سر الاعتراف هو سر التوبة والمغفرة.

فالكاهن يقوم بدور المسيح، فيسمع الخطايا ويغفرها باسم المسيح.

إن يسوع يحبنا كثيراً، ولأنه يحبنا لا يريد أن يتركنا في الخطيئة، بل يقدم لنا سر التوبة، الذي من خلاله يغفر لنا كل خطايانا ويعطنا القوة والنعمة لكي لا نسقط مرة أخرى في الخطيئة.

وهو كأب حنون ينتظر عودتنا وتوبتنا لكي يغفر لنا.

- ما هو سر التوبة؟

هو السر الذي أسسه المسيح لمغفرة الخطايا لكل التائبين الذين يعودون ويتوبون ويعزمون عدم العودة للخطيئة مرة ثانية.

ويسوع يحب كثيراً أعمال التوبة، أي الأعمال التي يقوم بها التائب لكي يؤكد صدق توبته. فالمغفرة تتمّ فقط لمَنْ يتوب توبة صادقة.

اليوم قم بعمل بسيط "إماته" وقدمه ليسوع علامة على حبك له وعلى كرهك للخطيئة.

صلاة: يا يسوع الحبيب إني اليوم أقدم لك هذا العمل كفارة عن كل الخطايا التي فعلتها وعن كل الخطايا التي يفعلها الأشرار. آمين.

25- الاعتراف المقبول من الله

لكي يكون اعترافنا مقبول يجب أن يكون: 1. نابعا من توبة حقيقية، 2. كاملاً وصادقا، 3. نابعا من رغبة حقيقية في عدم العودة مرة أخرى للخطيئة.

شروط الاعتراف المقبول.

1. عمل فحص ضمير قبل الاعتراف. 2. الندم عن الخطايا المرتكبة. 3. القصد الثابت لعدم تكرارها. 4. التوبة والاعتراف الكامل والصادق. 5. عمل القصاص أو الكفّارة الذي يطلبه الكاهن.

افحص ضميرك كل ليلة قبل أن تنام: اشكر الله على كل النعم التي أعطاها لك، واطلب منه المغفرة عن كل الخطايا التي فعلتها.

ثم قل "فعل الندامة" ص......... طالبا من الله المغفرة والصفح.

26- يسوع دائما معنا

إن يسوع عندما صعد إلى السماء لم يترك كنيسته وحيدة على الأرض.

إن يسوع هو عمانوئيل، أي الله دائما معنا.

نحن لا نراه، ولكننا نقابله ونقبله في القربان المقدس، جسد ودم يسوع الحقيقيين.

ما هو القربان المقدس؟

القربان المقدس هو الخبز الذي تحول من مجرد خبز عادي إلى جسد الرب يسوع المقدس، هذا التحوّل الذي يتم خلال القداس الإلهي، والذي فيه يقدم يسوع جسده ودمه للمؤمنيين به.

في بيت القربان يسكن يسوع، وهو يسعد جداً عندما نزوره ونصلي بخشوع أمامه.

في كل مرة تدخل الكنيسة لا تنس أن تذهب إلى يسوع وتصلي أمامه، لأنه دائما ينتظرك ويفرح بزيارتك.

صلاة: فلتكن مباركاً وممجداً أيها الرب القدوس في سر القربان المقدس.

27- التناول المقدس

عندما نتقدم للمناولة يأتى يسوع ويسكن داخلنا، وفي هذا العالم لا يوجد أجمل من هذا أن يسكن الرب داخلنا. فحتى الملائكة تتمنى ذلك، فهي ترى وتمجد يسوع، ولكنها لا تستطيع تناول مثلنا، فالله منح هذه العطية لنا فقط.

- ماذا يجب أن أفعل قبل المناولة؟

1. أن أكون في حالة النعمة أي مستعداً ومعترفاً، 2. أن أفكر في أنني أمام سر عظيم، أمام الله الذي يحبني ويعطيني ذاته، 3. أن أقبل المناولة بخشوع واحيّا حياة تليق بها.

فيوم المناولة الاحتفالية الأولى سيكون أسعد أيام حياتي.

صل دائما لكي تصل لهذا اليوم وأنت مستعد ومستحق.

ادعو يسوع في قلبك: "يا يسوعي، إني أحبك، تعالى سريعا واسكن في قلبي. آمين".

28- القداس الإلهي

يقوم الكاهن في القداس الإلهي بنفس الشيء الذي قام به يسوع في العشاء الأخير مع تلاميذه، قبل أن يسلم للموت.

فيسوع في العشاء الأخير، أخذ الخبز وشكر وأعطى لتلاميذه القديسين قائلاً: "هذا هو جسدي". ثم أخذ الكأس وشكر وأعطى لهم قائلاً: "هذا هو دمي، دم العهد الجديد لمغفرة الخطايا، اصنعو هذا لذكري".

وفي القداس الإلهي يُعيد الكاهن نفس كلمات المسيح، فتحيا الكنيسة والكاهن نفس اللحظات التي عاشها يسوع والتلاميذ، أي أنه في كل مرة نصلي فيها القداس نعيش من جديد نفس العشاء الأخير مع يسوع.

- هل نحن مجبرون على حضور القداس؟

إن الذهاب للقداس كل يوم أحد هو وصية كنسية وبالتالي فعدم الذهاب هو خطيئة مميتة.

عندما تذهب للقداس تذكر أنك في حضرة المسيح، فلا تتكلم مع مَنْ بجوارك ولا تنظر للذين من حولك، فكر فقط في كلمات القداس، واضعا أمام عينيك كتاب القداس، وكن مشتركاً فيه اشتراكا حقيقياً.

كل مرة تأكلون من هذا الخبز وتشربون من هذا الكأس تبشرون بموتي وتعترفون بقيامتي وتذكروني إلى أن أجيء....

29- الكنيسة

الكنيسة كبناء هي المكان الذي نجتمع فيه للصلاة والتسبيح، وخاصة لصلاة القداس الإلهي.

أما الكنيسة الحقيقية فهي جماعة المؤمنين باسم المسيح، الذين نالوا سر العماد، والذين يكونون العائلة المسيحية الكبيرة، فنحن عندما نقول الكنيسة نقصد كل المسيحيين في كل العالم، الذين يوحدهم الإيمان بيسوع.

- من الذي أسس الكنيسة؟

أسس الكنيسة السيد المسيح على إيمان الرسل والعذراء وعلى كل الذين يقبلون هذا الإيمان ويتعمدون باسم الأب والابن والروح القدس.

كم نحن محظوظون لأن الله اختارنا وجعلنا مسيحيين، نصلي من أجل كل الأطفال الذين لم تعطى لهم هذه النعمة.

صلاة: "السلام عليك يا مريم...ص...." من أجل كل الذين لا يعرفون يسوع لكي يعرفوه ويؤمنوا به ويحصلوا على الخلاص.

30- البابا

لقد اختار يسوع اثنى عشر تلميذا ليؤسس بهم كنيسته وشعبه الجديد. ومن بين هؤلاء الاثنى عشر اختار القديس بطرس ليجعل منه الصخرة التي يبنى عليها كنيسته. وأعطى له، ولكل التلاميذ، سلطان مغفرة الخطايا على الأرض. وبالتالي فالمسيح برغم كونه هو رأس الكنيسة، إلا أنه هو الذي اعطى الرسل مواهب الروح القدس ليبشروا كل الأمم ويعمدوهم، ويأسس هم أيضا كنائس أخرى.

والبابا هو خليفة القديس بطرس، وهو راعي الكنيسة المنظور، وإليه يعود مهمة قيادة كل الكنيسة، كما يعود على الكنيسة طاعته والصلاة من أجله.

ثم يأتي بعد البابا البطريرك الذي هو راعي الكنيسة المحلية. ثم الأسقف الذي هو راعي جزء من الكنيسة يسمى إيبارشية. ثم الكاهن الذي هو راعي رعية أو كنيسة محددة.

وعلى كل منّا واجب الصلاة من أجل البابا والبطريرك والأسقف والكهنة لكي يعطيهم الله نهمته وحكمته.

قم بالصلاة في حجرتك هذا المساء أمام صورة المسيح قائلاً:

أشكرك يا إلهي الحبيب لأنك جعلتني عضواً في كنيستك المقدس، بارك يارب كنيستك، وكل الذين فيها، واجعلني ابنا طائعا وغيوراً عليها. وافتح عيني لأعرف إذا ما كنت تدعوني لتباعك. آمين

31- الكنيسة القبطية

كنيستنا القبطية الكاثوليكية هي الكنيسة التي أسسها القديس مرقس البشير، الذي جاء إلى مصر ليبشر بالمسيح، فأمن أهل مصر وأصبحوا مسيحيين. وقد استشهد في مصر مقدماً حياته لمجد المسيح ومجد الكنيسة.

يرأس كنيستنا الكاثوليكية البطريرك، ويعاونه الأساقفة، والكهنة والرهبان والراهبات.

توجد في كنيستنا سبع إيبارشيات: 1. القاهرة والإسكندرية، 2. والجيزة والفيوم وبني سويف، 3. المنيا، 4. أسيوط، 5. سوهاج، 6. الأقصر، 7. الإسماعيلية.

ما هو أسم كنيستك؟

اسم كنيستي "كنيسة الإسكندرية للأقباط الكاثوليك".

ما أسم رعيتك؟ وما اسم راعيك؟ وما هو أسم بطرك الكنيسة في مصر؟ وما هو اسم الأسقف؟

صلاة: احفظ يارب حياة أبينا البطريرك والأسقف والراعي وساعدهم لكي يخدموا كنيستك ويبشروا دائما بكلمتك. آمين.



الندامة



أبا، أيها الآب، اعترف بك إلهاً وخالقاً، محبّاً ورحيماً…

أحمدك لأنك جعلتني من أهل بيتك، وأعطيتني كلّ ما هو لك حتى جعلتني ابناً بابنك الحبيب يسوع، وألبستني حلّة المجد.

أبت، أمام حبّك العظيم، أعترف لك بضعفي، لأني لم أعرف أن أجاوب على حبّك في كلّ ظروف حياتي، ولا أن اتّكل على عنايتك الأبوية. أستغفرك على كل كلمة وعن كلّ عمل جرحت به قلبك في أحد اخوتي هؤلاء الصغار. الهي، امنحني روحك القدوس لكي أعيش أموت برضاك. آمين .





يا أم المسيح المعظمة

يا ام المسيح المعظمة، ويا أمنا المكرمة، لقد اجتمعنا على ذكرك الطيب وعلى حبك العظيم، وتلونا عليك سلام الله بكل ما في ذواتنا من الحب و الوفاء ودعوناك على الرجاء مؤمنين بذاتك المقتدرة وشفعتك المظفرة فبدلي بأمر المسيح ماءنا خمرا وضيقنا فرجا وعسرنا يسرا وداوي أوجاعنا وأزيلي همومنا وكفكفي دموعنا وحطمي قيودنا وعبئي بالحب والأيمان دلاءنا واطرحي عنا أعباءنا كلما ثقلت واخمدي فينا أهواءنا كلما عصفت وباركي بيتنا واحفظي أهلنا واجمعي شملنا واذكري عند المسيح أمواتنا وجري علينا من حمايتك المجيدة رداء مجيدا واقيا صوني يا أمنا على صراط الإنجيل امتنا وصوني على الإيمان الأصيل رجالنا ونسائنا وصوني بهم كنيستنا وديننا وثبتي على حب المسيح جموعنا و اجعلي راية عندنا المسيح فوق كل راية نحميها فتحمينا وكلمة المسيح فوق كل كلمة نحياها فتحينا والقي في بلادنا رحمة ومودة وسلاما وهبينا أن نحقق على المدى دعوتنا تطويبا لذاتك الغالية وتعظيما وتعظيما لمقامك الرفيع آمين.


يارب علمني

يارب علمني أن أميّز بين الأمور الَّتي يمكنني تغيرها

والأمور الَّتي لا يمكنني تغيرها

وهبني الشجاعة لأغير تلك، وهبني القوة لأتحمل هذه

وهبني الحكمة لأستطيع أن أميز بينهما
مع تحيات RAMY ADWER
zoserzoro@yahoo.com
0123023209
king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العقيدة للاطفال3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبيبة مار فرنسيس بالجيزة :: المنتديات الكتابية :: منتدى المقالات-
انتقل الى: