منتدي شبيبة مارفرنسيس بالجيزة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العالم وما فية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ramy adwer
مدير المنتدي
مدير  المنتدي


المساهمات : 382
تاريخ التسجيل : 06/08/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: العالم وما فية   الخميس أغسطس 14, 2008 7:11 pm

1- شهوة الجسد:- وهى الرغبة الملحة لاشباع الشهوات الجنسية والحسية
---------- والجسد فى العهد الجديد، هو ذلك الجزء من كياننا ، الذى يكون جسداُ للخطية (وهو خلاف جسدنا المادى)
ومن أنشطته المميزة له والمعبرة عنه والمتحدثة باسمه:
- خطايا الشهوات الجنسية
- الشراهة فى تناول الطعام
- الاهواء الذاتية
- الحياة الشهوانية العفنة
- الحكم بالمفاييس المادية
-الانحلال ، الحياة بدون قيم أو ضوابط
-الحياة تحت سيطرة الحواس
النظرة للاشخاص على انهم اشياء (التعامل معهم كوسيلة لاشباع حاجاتنا)
-استعمال الاشخاص واستخدامهم
-وعلى وجه العموم (ارضاء رغائب الجسد)
وهى تصف رغبات طبيعتنا الساقطة الخاطئة

2- شهوة العيون:-
----------
وهى عبارة عن رغبات العقل الشديدة الشراهة الخاصة لشئ لايمكن الحصول عليه وقد لايكون لى الحق فى الحصول عليه
-الميل الى التمسك بالمظهر الخارجى
- محبة الجمال منفصلاُ عن محبة الصلاح
- وهى تمثل الأغراءات التى تهاجمنا من الخارج عن طريق العينين
عاخان ، داود(يش21:7 ، 2صم2:11)

3- تعظم المعيشة:- وهى تعنى
----------
+ أمان الانسان فى ملكية موارده وثروته ، أو فى استقرار الأمور الأرضية
+ أفتخار الحياة الكاذبة
والكلمة تنطق(ألازونيا) وكان ال (ألازون) هو الشخص الذى يدعى امتلاك أشياء أوأعمال أو منجزات ليست له بقصد التأثير على الأخرين وهذا هو الشخص المتبجح
+ وهى تعنى (الشخص المخادع المدعى المتظاهر)
الذى يسعى (لأن يؤثر على كل ما يقابله موهما اياه بأهميته الشخصية المزيفة الغير موجودة)
+ وهى ( رغبة المرء فى أن يتألق أو أن يفوق الأخرين تألقاُ فى معيشة مرفهة فاخرة)
وهذا مايسمى بالأنانية التظاهرية
تلك التى تمثلت فى شخص ما كان يقف فى أحد الموانى ويتفاخر بالسفن الموجودة فى البحر ، ويتحدث عن رفاقه وأصحابه من ذوى النفوذ والسلطان
+ وتعنى الشخص المتفاخر بتبرعاته وخدماته الخيرية وممتلكاته التى يوقفها على وجوه البر والخير، ودائم التحدث عن البيت الذى يقيم فيه
وهذه صورة وصفية (لأباطيل العالم) والتى تعطى معانى( الحياة فى مبدئها الجوهرى ووسائلها الواقعية الحالية)
وتتكرر بهذا المعنى فى (1يو17:3)
وفيها معنى: مخادعة الغرور وتعظم الكبرياء والتباهى وخاصة التعظم المذكور فى (رو30:1 ، 2تى 2:3 ،
يع16:4)

وأخيراُ
هذه الثلاثية الشريرة تتمثل فى التجارب التى تعرض لها ربنا يسوع المسيح فى البرية
وهى أيضاُ فى الجاذبية المثلثة للثمرة المحرمة بالنسبة لحواء
وكذا رعاة اسرائيل فى (حز 3:34)
فيقوم أثنان منهم من احتياجتنا(الى ما لا نملك)
وتقوم الثالثةعلى (ما نملك)
وهى كلها انحرافات غير مقدسة فهى أشتهاء غير مقدس لما لانملك أو انتفاخ بسبب مانملك
- الأمور التى يلخصها أحدهم فى عبارة
(رغبات دنئية ، قيم قيم زائفة ، ذاتية منتتفخة)
فليحفظنا الرب منها ولنتحفظ منها أيضاًُ

مع تحيات RAMY ADWER
ZOSERZORO@YAHOO.COM
0123023209 king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العالم وما فية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبيبة مار فرنسيس بالجيزة :: ركن خاص بالشبيبة والقديس فرانسيس :: اخر اخبار الشبيبة-
انتقل الى: